الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) وشركة الإلكترونيات المتقدمة (AEC) تحصلان على أولى تراخيص التصنيع العسكري

الرياض، 11 نوفمبر 2019م: ثمنت كل من الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI وشركة الإلكترونيات المتقدمة AEC ثقة ودعم الهيئة العامة للصناعات العسكرية GAMI لحصولهما على أول تراخيص تم إصدارها من قبل الهيئة لمزاولة مجال التصنيع العسكري، فيما جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة في الرياض والذي تم خلاله استعراض إنجازات الهيئة وبرامجها المستقبلية.

 

وثمن الرئيس التنفيذي لشركة SAMI  د. أندرياس شوير جهود ودعم معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي في دعم الشركات المحلية للنهوض بهذه الصناعة الاستراتيجية، مؤكداً التزام كل من الشركة السعودية للصناعات العسكرية وشركة الإلكترونيات المتقدمة بدعم استراتيجية وبرامج الهيئة، ومشيداً كذلك بإنجازات الهيئة في الفترة القصيرة منذ تأسيسها بالإضافة إلى خططها الطموحة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وفي ومقدمتها توطين 50% من إنفاق المملكة العسكري.

 

كما أكد الأستاذ عبد العزيز الدعيلج، الرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات المتقدمة، "أن برنامج تراخيص مزاولة أنشطة الصناعات العسكرية من قبل الهيئة العامة للصناعات العسكرية يمثل أولى الخطوات لتنظيم القطاع العسكري في المملكة، حيث يسهم التنظيم بتوطين 50% من إنفاق المملكة في قطاع الصناعات العسكرية، ويساعد على فتح باب الاستثمار للمستثمر المحلي والأجنبي، الأمر الذي يمثل دعماً كبيراً لواحد من القطاعات الاستراتيجية الهامة ويدفع بها قدماً".

 

يذكر أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI قد حققت العديد من النجاحات من ضمنها الاستحواذ مؤخراً على شركة الإلكترونيات المتقدمة AEC، والتي ستشكل الهيكل الرئيسي لوحدة الإلكترونيات الدفاعية الخاصة بالشركة.

 

- انتهى -