Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الشركة السعوية للصناعات العسكرية (SAMI) تستكشف فرص تعاون جديدة في الأسواق الأفريقية خلال معرض أفريقيا للطيران والدفاع (AAD 2018)

content

الرياض،  19سبتمبر 2018م: ضمن جهودها الرامية إلى تطوير قدراتها والاستفادة من أفضل التجارب والخبرات العالمية، تشارك الشركة السعودية للصناعات العسكرية في فعاليات معرض أفريقيا للطيران والدفاع 2018 الذي يعقد خلال الفترة 9 – 13 محرم الموافق 19 – 23 سبتمبر الحالي في قاعدة ووتركلوف العسكرية بمدينة سنتوريون في جنوب أفريقيا، وذلك ضمن سعيها لتعزيز حضور الشركة في القارة الإفريقية واستكشاف الفرص التي تَعِد بها هذه السوق الآخذة في النمو.

 

وأعرب الدكتور أندرياس شوير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) عن سعادته بأن تكون (SAMI) جزءاً من هذا الحدث الدولي المهم، وذلك لإستكشاف فرص نمو جديدة لمحفظتها من المنتجات والخدمات العسكرية في أربعة مجالاتٍ أساسية وهي الأنظمة الجوية والأنظمة ‏الأرضية والأسلحة والذخائر والصواريخ والإلكترونيات الدفاعية، الأمر الذي يسهم في تعزيز جهود الشركة لتوطين 50% من إنفاقها ‏العسكري ضمن أبرز مستهدفات رؤية المملكة 2030.

 

وأوضح الدكتور شوير "حضور الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) في معرض أفريقيا للطيران والدفاع يأتي في إطار توجه المملكة لفتح أطر التعاون والشراكة مع القارة السمراء، حيث تتطلع حكومة المملكة لتأسيس مرحلة جديدة من العلاقات الاستراتيجية مع جنوب أفريقيا، ونتطلع قدماً لأن تسهم مشاركتنا في تعزيز العلاقات بين البلدين، والبحث عن فرص الاستثمار وبناء المشاريع المشتركة مع الشركات الجنوب أفريقية للسوق السعودي الذي يتميز بفرصه الواعدة ونموه المستدام".

 

وعلى هامش فعاليات المعرض، التقى الدكتور شوير، معالي وزيرة الدفاع وقدامى المحاربين في جمهورية جنوب أفريقيا، نوسيفيوي مافيسا نكاكولا، حيث بحثا آفاق التعاون وسبل تأسيس الشراكات الاستراتيجية بين المملكة ودولة جنوب أفريقيا في مجالات التصنيع العسكري والأمني بما يحقق الأهداف المشتركة لكلا الطرفين.

جدير بالذكر أن معرض أفريقيا للطيران والدفاع يعد المعرض الوحيد في صناعة الطيران والدفاع على مستوى القارة الأفريقية والذي يجمع بين الفرص التجارية واستعراضات الطيران، وسيشهد المعرض استعراض تقنيات الدفاع الجوي والبحري والبرّي، بما في ذلك الطائرات الثابتة، بالإضافة إلى العروض الجوية الحية للطائرات من مختلف أنحاء العالم.

 

وتُعَد الشركة السعودية للصناعات العسكرية كياناً وطنياً مملوكاً لصندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية. وتأسست في مايو من عام 2017م، وتقدم منتجات وخدمات عسكرية بهدف خفض الاعتماد على المشتريات الأجنبية في هذا المجال، ويتطلع القائمون على الشركة للمساهمة في الناتج الإجمالي المحلي للمملكة بحوالي 14 مليار ريال سعودي (3,7 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2030م، في حين تسعى الشركة لاستثمار ستة مليارات ريال سعودي (1,6 مليار دولار أمريكي) في مجال البحث والتطوير، وخلق حوالي 40 ألف فرصة عمل لأبناء وبنات المملكة.

 

- انتهى -